صحيحٌ أن الكتابة مرآة التلميذ و الملابس تدُلُّ على قيمة الشخص مظهراً و صحيحٌ أيضاً أن المواقع الإجتماعية (فيسبوك، لينكدإن، تويتر، …) أخذت حيّزاً كبيراً من أوقاتنا و هناك من يعتمدُ عليها في تجارتِه أو في التسويق لقُدُراتِه و نفسِه من أجل إيجاد فُرص عمل جديدة .

كَيْف أؤثِّر في مَوَاقِع التَّواصُل الإجْتِماعِي ؟

1-ما هَدفك من مواقع التواصل الإجتماعي ؟ :

سواءاً كُنت ستستخدم المواقع الإجتماعية لأغراض شخصيّة أو بهدف التسويق لشركتِك أو موقعك عليك كتابة هدف واضح من إنشائك لحسابِك في الفيسبوك أو تويتر أو غيرها من مواقع التواصل الإجتماعي

كمسوّق إلكتروني، مقاول أو حتى شخص عادي سيكُون عليك وضع هدف أكثر منفعة لك و للناس، كي تجعَل المواقع الإجتماعيّة لخدمتِك، لا لتضييع وقتِك الذي هو أغلى شيء تمتلكُه .

2- المواقع الإجتماعية بالتفصيل :

التسويق عبر المواقع الإجتماعيّة من أقوى التقنيات التسويقية بل هو أفضل طريقة للترويج  لشركتك أو موقعك .

يعتمد هذا النوع من التسويق على الناس، إن قُمت بإسعاد الناس عن طريق التواصل الفعّال و تقديم خدمات ذات جودة .

لاتتردد في طلب عمل مشاركة أو إعادة نشر لها تأثير إيجابي في النشر والوصول لأكبر عدد ممكن من المشاهدات .

مواقع التواصل الإجتماعي  : 

فيسبوك = الناس .

تستطيع باستخدام صفحة خاصة على الفيسبوك التعريف بموقعك و الحصول على متابعين لموقعك .

تويتر = المعلومة المختصرة .

140 حرف للتعبير عن خبر أو معلومة عن آخر وجبة أكلتها، أو حتى عن الأفكار التي تريد مشاركتها مع متابعيك .

جوجل+ = الشغف .

في جوجل+ تختلف الأمور، لن تجد هناك العديد من الناس من هوايات مختلفة بل ستجد مجتمعات تتواصل فيما بينها حول مجال معيّن .

إن كُنت تُمارس هواية ما أو لديك موقع يتكلّم عن موضوع ما ستكون جداً سعيد  لو وجدت أشخاصاً يُشاركون نفس شغفك و متعتك !

لنأخُذ مثال التصوير الفوتوغرافي ، فالعديد من الأشخاص في جوجل+ يمارسون هواية التصوير الفوتوغرافي و هذا من نقاط قوة هذه الشبكة الإجتماعية .

مثلاً عند البحث عن التصوير الإحترافي ستتمكن من إيجاد الأشخاص اللذين يمارسون هذه الهواية وحتى الأشخاص المحترفين فيها .

وتعتبر هذه قوة جوجل + .

بنترست = الصور .

كل ما ستجد في بنترست هو صور مختلفة عن مجالات متعددة و هذا الأمر سيعينك خصوصاً إن أردت الوصول لمتابعين جُدُد حيث يوفّر بنترست إمكانية وضع روابط فوق الصور لفتح مقالات على المتصفح  أو حتى إمكانية إضافة روابط بجانب الصور .

لينكد إن = العلاقات .

لينكد إن هو الشبكة الإحترافيّة لإيجاد علاقات جديدة سواءاً لإيجاد عمل أو التواصُل مع أصحاب الشركات، لذلك عليك الإعتناء بحسابِك جيّداً و الإعتناء بالصورة الشخصيّة لإظهار تمكُّنِك من مجالِك و الحصول على نتائج أفضل .

3- الصورة الشخصية :

الصورة عليها أن تدُلّ على ثقتك في نفسك ، تملك مهارات و شخص يُمكن الإعتماد عليه، لا أشجع التمثيل أو الكذب على الناس، لكن من الطرق التي يعتمدها مدربي التنمية الذاتية في الحصول على شخصية واثقة في نفسها تكمُن في التعامُل مع الأمور كما لو أنها حقيقية .

أما بخصوص الغلاف الخاص بحساباتك أو صفحاتك على المواقع الإجتماعية فهو من أهم الأمور خصوصاً أن تعديل صورة الغلاف مع وضع صورة بها آخر رحلة سفر لك أو آخر حدث .كل هذه الأمور تعبِّر بها للناس أنك مُهتمٌّ بحسابك و أنك شخص مُبدِع .

4- المحتوى :

المحتوى ذو جودة يجعلُ أناس آخرون ينضمون لصفحتك، و سيجعل من صفحتك الأولى في مجالها إن كان المحتوى المنشور الأكثر جودة .

ركّز على الإيجابية في أغلب ما تنشُر (90%) لأن الناس لديهم من المشاكل ما يكفي و لن يلتحقوا بصفحتك إن كان بها أمور سلبية لا غير .

الهدف الذكي من الشبكات الإجتماعية هو إنشاء قاعدة تسويقية قوية يُمكن الإعتماد عليها في كل حين .

5- الرّد على التعليقات :

عليك الرد على كل تعليق يصلُك على صفحتك، و لو بعبارة شُكر مع عمل إعجاب لتعليقات المتابعين كلهُم، هذا سيجعلُ علاقتك بمتابعيك أفضل و سيرفعُ من نسبة التفاعُل بينك و بين متابعيك بشكل ملحوظ .

خصوصاً إن كانت لديك صفحة شخصية، فهذا الأمر له تأثير سحري على قلوب الناس، تخيَّل لو أن شخصاً مهماً عَمَل “ إعجاب ” لتعليقك على صفحته ، ما هو الإحساس الذي ستشعُرُ به في تلك اللحظة ؟ فرحة غامرة أليس كذلك ؟ .

كانت هذه مقالتي عن أسرار النجاح والتأثير في مواقع التواصل الإجتماعي .