مقدمه:-

وهو أن يقوم شخص لديه مهاره أو قدره على القيام بوظيفه/مهمه معينه بالإتفاق على آداء وظائف أو مهمات لصالح أصحاب العمل والذين غالبآ ما يكونوا جهات مختلفه وليس شخص أو جههه واحده وغالبآ ما تستغرق هذة المهمات أو الوظائف وقت قصير لينتهى منها ثم يبدءفى مهمه آخرى وهكذا .

وبالتالى إذا كنت أنت صاحب قدره أو مهاره معينه يمكن القيام بها عن بعد من خلال الإنترنت فيمكنك الدخول مباشره فى عالم الـ Freelancing  أو العمل الحر وذلك دون الحاجه لإستثمار اى وقت أو مجهود ( لانك بالفعل تملك المهاره والقدر على تنفيذ المهمه وبالتالى يمكنك البدء بالتنفيذ مباشرة )

مجالات العمل الحر عبر الإنترنت:-

هذة الآيام تتنوع وتزداد مع مرور الوقت، وتتشعب منها التخصصات التي يمكنك العمل فيها وأداء “مهمات/ مشروعات” على حسب تخصصك أو المهارة التي تُحسنها، بإمكانك إستلام مهمات: ترجمة – كتابة مقالات، أخبار صحفية، كتابة إبداعية لإعلانات – تصميم وبرمجة المواقع أو صناعة البرمجيات عموماً – تقديم الخدمات المالية والمحاسبية – تعليم اللغات أو التدريس عموماً – التسويق الإلكتروني وخدمة العملاء أو أي أعمال إدارية – وحتى تقديم الإستشارات في مختلف المجالات.

المهارات المطلوبة للعمل عبر الانترنت:-

1-تصميم الجرافيك(مثل تصميم الشعارات)

2- الكتابة(مثل كتابة المقالات والتدوين)

3-الترجمة(ترجمة مقالات وأبحاث الى لغات مختلفة)

4-البرمجة(مثل برمجة المواقع والمنتديات)

5-خدمه العملاء(مثل الرد على إستفسارات العملاء وحل مشاكلهم عن طريق الإنترنت)

6-إدخال البيانات وتكوين الأستمارات.

مزآيا العمل الحر عبر الانترنت:-

( المرونة –التقدير على أساس الكفاءة-الحرية- التوفير )

سلبيات العمل الحر عبر الانترنت:-

( المنافسة – ظغط العمل غير ثابت-التأمينات والمعاشات-قلة التركيز)

خلاصة الموضوع:-

بالتأكيد العمل الحر عبر الإنترنت يوفر فرصة جيدة جدآ لزيادة الدخل وزيادة المعرفة والعمل الممتع بدون ضغوط أو تكاليف ولكن من رائ الشخصي أجد العمل بشكل مباشر يجعل مني أرئ الأمور بشكل أوضح بكل مايتعلق بمجال عملي وتخصصي وتعاملي مع مدرائي بشكل مباشر والاستفادة منهم بخبراتهم وتجاربهم في مجال عملهم.